الوان نُشر

غسان كنفاني.. إلى الأبد



تزامنا مع مرور الذكرى الخمسين على اغتيال الكاتب والمناضل الفلسطيني الكبير غسان كنفاني، صدر عن مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي، كتاب "غسان كنفاني... إلى الأبد"، نص وكتابة محمود شقير، وبالتعاون مع وزارة الثقافة الفلسطينية وملتقى فلسطين للرواية العربية.

غسان كنفاني.. إلى الأبد


ويحكي الكتاب جزءًا من سيرة حياة كنفاني لليافعين، وكيف آمن غسان بأن الأطفال هم المستقبل، مستعرضًا مواقف له مع الأطفال، وكيف يهتم بهم وبآرائهم وبأهمية صوتهم في الحياة.
وتستعرض رواية الكتاب حكاياتٍ عدة عن كنفاني يؤكد فيها على أهمية اتخاذ المواقف ومعانٍ تفسر عبارتهِ؛ "لا تمتْ قبلَ أن تكونَ نِدًا"، بالإضافة للقطات مختلفة من حياته.
وتتمشى أحداث القصة مع غسان وحوله، وعن القدس وبيروت ومسيرته، وتحكيها كلها بطريقة أدبية سردية مناسبة للفتيات والفتيان، ليعيشوا فيها قصص غسان ومعه، دون جانبٍ تلقيني مملٍ مباشر. يسرد شقير القصة ببساطة وسلاسة، وتصوّب أعين القراء على فلسطين الكبرى التي تشمل كلّ فلسطين، وأن فلسطين هي الماضي والحاضر وأهم ما يأتي هي فلسطين المستقبل والذي يصنعه الشباب والشابات معًا.
وتقرِّب هذه السيرة غسان كنفاني لليفع وتخاطبهم بشكلٍ مباشر لتذكره واستعراضهِ بنمطٍ يلائمهم ويفتح آفاق التفكير والتساؤل والبحث المستمر حول المبدعين الفلسطينيين، وأعمالهم ومواقفهم اليومية وأساليبهم في التعامل مع المواقف التي مرّوا بها.
وأوضحت مؤسسة تامر أنها ستقوم بإطلاقٍ للكتاب بحضور كاتبه محمود شقير وبقراءاتٍ متعددة من مختصين وناقدي هذه السيرة وفي أعمال كنفاني بشكلٍ عام، وإنتاجات فنية من أعمال فرق الشباب.
الجدير بالذكر أن غسان أن روائي وقاص وصحفي فلسطيني، ويعتبر أحد أشهر الكتاب والصحافيين العرب في القرن العشرين. فقد كانت أعماله الأدبية من روايات وقصص قصيرة متجذرة في عمق الثقافة العربية والفلسطينية. 

تابعونا الآن على :


 
حليب الهناء