مستجدات نُشر

الأمم المتحدة: السعودية أعدمت 17 شخصاً بينهم من "معتقلي الرأي" خلال 10 أيام

نيويورك _ عرب جورنال

أعلنت منظمة الأمم المتحدة، أن السعودية أعدمت 17 شخصاً منذ 10 نوفمبر الجاري، جلهم من معتقلي الرأي.

وقالت الأمم المتحدة في تقرير لها أمس الثلاثاء، إنّ عمليات الإعدام في السعودية لا يتم تأكيدها إلا بعد حدوثها. لذلك، ليس لديها معلومات عن الأشخاص الذين ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام فيهم.

وأوضحت أنّ الأردني حسين أبو الخير، وفق بعض التقارير، قد يكون عرضة لخطر الإعدام الوشيك.

ومنذ أيام، كشف إحصاء لوكالة "فرانس برس" أنّ  السعودية أعدمت عام 2022 ضعف عدد الذين نفذت فيهم هذه الأحكام في العام الماضي، ما يشير إلى زيادة حادة في هذا الإجراء الذي تدينه المنظمات الحقوقية الدولية بشدة.

وكانت السعودية قد نفذت 69 حكماً بالإعدام عام 2021، و27 عملية إعدام عام 2020 في ذورة تفشي فيروس كورونا، و187 عام 2019، جلهم من معتقلي الرأي. 

وفي مطلع تشرين الأول/أكتوبر، كشفت المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان إصدار الرياض حكماً بإعدام 15 معتقل رأي، ليصبح عدد المهدّدين بالإعدام 53، بينهم 8 قاصرين على الأقل.

ولا توضح التقارير الرسمية طريقة تنفيذ عملية الإعدام، لكنّ المملكة الخليجية الغنية بالنفط نفّذت في كثير من الأحيان أحكام الإعدام بقطع الرؤوس.

وفي آذار/مارس الماضي، أعدمت السعودية 81 شخصاً في يوم واحد بتهم مرتبطة بالإرهاب، ما أثار تنديداً دولياً كبيراً.

الأمم المتحدة: السعودية أعدمت 17 شخصاً بينهم من "معتقلي الرأي" خلال 10 أيام

تابعونا الآن على :


 
حليب الهناء