مستجدات نُشر

سرايا القدس توجه دعوة لفصائل المقاومة وحماس تؤكد وحدة الموقف

نعت حركة جهاد الإسلامي وسرايا القدس ثلة من أبناء الشعب الفلسطيني الذين استشهدوا إثر  الغارات على غزة على رأسهم القائد تيسير الجعبري.

سرايا القدس توجه دعوة لفصائل المقاومة وحماس تؤكد وحدة الموقف

 

وقال بيان حركة الجهاد إنّ "هذه الجريمة الصهيونية الغادرة جاءت لتعرقل جهود الوساطة والمساعي الرامية لإنهاء حالة التوتر القائمة إثر الاعتداء الغاشم الذي تعرض له الشيخ بسام السعدي وعائلته في جنين".

 

ولفتت الحركة إلى أنّ "العدو الإسرائيلي يتحمل المسوولية الكاملة عن هذه الجريمة ، وإننا لن نتهاون في الرد على هذا العدوان الذي يمثل إعلان حرب على شعبنا في كل أماكن تواجده".

 

كما دعت كل قوى المقاومة وأجنحتها العسكرية إلى أن "تقف في جبهة واحدة وخندق واحد للرد على هذا العدوان والتصدي لهذا الارهاب".

 

وأشارت حركة الجهاد إلى أنّ "الوقائع والشواهد والأيام ستثبت أن هذه الجرائم لن تفت في عضد المقاومة، وستكون دماء المجاهدين الطاهرة الذين نذروا حياتهم دفاعاً عن فلسطين، شاهداً جديداً على ملحمة صمود ينتصر فيها شعبنا وتثبت فيها سرايا القدس والمقاومة أنها بإذن الله قادرة على المواجهة وعلى تحقيق النصر على الأعداء الغاصبين ".

 

إلى ذلك حملت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الجمعة، العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن التصعيد على قطاع غزة، مؤكدة أن المقاومة موحدة بكل فصائلها في هذه المعركة.

 

ونقلت وكال "صفا" الفلسطينية للأنباء عن الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح صحفي، قوله: العدو الصهيوني من بدأ التصعيد على المقاومة في غزة وارتكب جريمة جديدة وعليه أن يدفع الثمن ويتحمل المسؤولية الكاملة عنها.

 

وأضاف: إن المقاومة بكل أذرعها العسكرية وفصائلها موحدة في هذه المعركة وستقول كلمتها وبكل قوة ولم يعد ممكناً القبول استمرار هذا الوضع على ما هو عليه.

 

وتابع قائلاً: إن "المقاومة الباسلة ستدافع عن شعبنا وأهلنا في القطاع وبكل ما تملك وستوازن الردع وستبقى تلاحق الاحتلال وستهزمه كما هزمته في كل المعارك وفي كل الساحات، وفي مقدمتها هذه المعركة أيضا، وعلى كل الساحات أن تفتح نيرانها على العدو وقطعان المستوطنين".

تابعونا الآن على :


 

مواضيع ذات صلة :

حليب الهناء