مستجدات نُشر

الجيش الإسرائيلي.. انقسامات حادة تفجّر ذعر "غانتس" ومعنويات المجندين "صفر"

القدس المحتلة - عرب جورنال

الجيش الإسرائيلي.. انقسامات حادة تفجّر ذعر "غانتس" ومعنويات المجندين "صفر"

تعالت خلال الأيام الماضية، هجمة السياسين الإسرائيلين من أحزاب اليمين المتطرف وأخرى من تكتلات اليسار على جيش الاحتلال الإسرائيلي وسط أحاديث عن "انقسامات حادة تضربه" وهو الأمر الذي دفع "دفاع" العدو للتحذير من خطورته.

وفي تصريحات "ذعر" من خطورة الموقف دعا وزير الدفاع الإسرائيلي "بيني غانتس" مساء السبت إلى "عدم السماح للانقسام والنقاش الداخلي بالدخول إلى الجيش" محذّراً من خطورة ذلك على وحدته.

هجوم جاء على خلفية اتسّاع حدذة الجدل والهجوم على قياداته إثر اعتداء جنود المحتل على نشطاء إسرائيليين في الخليل ما أدّى لوقفهم عن الخدمة بشكل فوري

هذا وفي دراسة أجراها باحثون من معهد ماتيف - المركز الإسرائيلي للصدمات النفسية، بقيادة الدكتورة آنا هاروود جروس، مديرة وحدة الأبحاث في المعهد والدكتور داني بروم، الرئيس التنفيذي لشركة ماتيف، تبين أن الجنود غير المقاتلين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) بعد الأحداث التي تحدث أثناء خدمتهم العسكرية تشبه الحالة لدى الجنود المقاتلين.

ووجدت الدراسة، التي فحصت الاختلاف في الأعراض بين الجنود المقاتلين والجنود الذين خدموا في الخطوط الأمامية، فرقًا واضحًا بين الجنود الذين تعرضوا لأحداث الحرب وأولئك الذين لم يتعرضوا لها - بغض النظر عن درجة "القتال".

كان الغرض من الدراسة، التي أجريت من خلال مسح شارك فيه 1053 من قدامى المحاربين، هو فهم مدى انتشار اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) والأعراض ذات الصلة بين الجنود الذين خدموا في الجيش. وكان السؤال الرئيسي الذي شغل الباحثين هو معرفة ما إذا كان هناك اختلاف في أعراض اضطراب ما بعد الصدمة بين الجنود المقاتلين وأولئك الذين لم يخدموا في الوحدات القتالية.

وخلص البحث إلى أنه على الرغم من وجود فرق بين الجنود الذين خدموا في الوحدات القتالية والمحاربين القدامى في الوحدات غير القتالية، إلا أن الفارق الأهم كان بين الأشخاص الذين تعرضوا لأحداث حربية أثناء خدمتهم ومن لم يتعرضوا.

في هذا السياق، أفاد الجنود الذين تعرضوا لأحداث حرب بغض النظر عن دورهم أنهم يعانون من أعراض اضطراب ما بعد الصدمة والقلق، وكذلك أعراض جسدية مثل الضعف والغثيان. بالإضافة إلى ذلك، أبلغ الأشخاص عن ميل إلى العنف الجسدي تجاه الآخرين ولم يكونوا يعانون من ذلك قبل تجنيدهم في الجيش.

تابعونا الآن على :


 
حليب الهناء