مستجدات نُشر

فصائل فلسطينية: قتل 4 شباب في جنين سيوسع رقعة الاشتباك الثوري مع الاحتلال

فصائل فلسطينية: قتل 4 شباب في جنين سيوسع رقعة الاشتباك الثوري مع الاحتلال



أكدت فصائل فلسطينية، أن حادثة قتل الشبان الأربعة في مدينة جنين، صباح اليوم الأربعاء، ستوسع من قاعدة الاشتباك الثوري مع الاحتلال الإسرائيلي في كل مدن الضفة الغربية.

ووصف الناطق باسم حركة حماس، فوزي برهوم، ما جرى في جنين بـ"الجريمة مكتملة الأركان بحق عناوين ورموز شعبنا المقاومين".

وقال برهوم، إن جريمة اغتيال الشبان الأربعة "لن ترهب شعبنا ولن تخمد نيران الثورة المشتعلة في الضفة" وفقا لما نقلت عنه وكالة سند الفلسطينية.

وأضاف أن هنالك انخراط كبير من الشباب الفلسطيني "في أوسع حالة اشتباك مع الاحتلال وبكافة الأدوات والأشكال".

وقال الناطق باسم لجان المقاومة في فلسطين، محمد البريم، إن عدوان الاحتلال على جنين "لن ينكّس راية المقاومة المشتعلة في صدور أبناء شعبنا".

وأشاد البريم ببطولة الفلسطينيين في جنين والتي "تتصدر الفعل الجهادي على مستوى فلسطين"، كما قال.،

وأضاف أن الاحتلال "لن يكسر شوكة المقاومة في المحافظة، وستنهض لتأثر لدماء أبنائها ولتعيد رسم ملامح المرحلة المقبلة".

واعتبر البريم أن تصاعد جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين في جنين وغيرها من مدن الضفة، سيدفع إلى "تصعيد الفعل الجهادي، وما عمليات المقاومة التي شهدت ارتفاعا منظورا في الآونة الأخيرة إلا خير دليل".

ورأى أن المقاومة الفلسطينية في ساحة الضفة "مؤهلة لقيادة الفعل الجهادي خلال المرحلة المقبلة، والعدو سيعض أصابع الندم على ما يقترفه من جرم بحق شعبنا".

وشدد على أن "المقاومة سترد الصاع صاعين على إجرام العدو"، داعيا المقاومين في كافة مدن الضفة إلى الالتحام مع أبناء جنين للثأر لدماء الشهداء الذين ارتقوا اليوم.

وقال الناطق الإعلامي باسم حركة الأحرار، ياسر خلف، إن الاحتلال يصر على مواصلة عدوانه وإجرامه بحق أبناء شعبنا في اطار مساعيه الحثيثة لاجثتاث المقاومة من نفوسهم، مؤكدا أن جرائم الاحتلال "لن تكسر إرادة شعبنا، بل ستعزز من ثورته ونضاله".

واعتبر خلف أن استمرار استخاف الاحتلال بالدم الفلسطيني يوجب تفجير إنفاضة ثالثة للجم عدوانه، داعيا إلى "تصعيد المقاومة بالعمليات البطولية للتأكيد على أن شعبنا لن يسمح بالاستفراد بجنين".

 

 

تابعونا الآن على :


 

مواضيع ذات صلة :

حليب الهناء