مستجدات نُشر

تهديد أمريكي بـ "ضربة ساحقة" للأسطول الروسي في القرم.. هكذا ردّ الروس

موسكو - عرب جورنال

تهديد أمريكي بـ "ضربة ساحقة" للأسطول الروسي في القرم.. هكذا ردّ الروس

بعد تهديد أمريكي بضربة "ساحقة" الأسطول البحري الروسي في "القرم" حمل إمضاء قائد القوات الأمريكية الأسبق في أوروبا "بن هوجيز" خرجت روسيا بأوّل ردٍّ  على لسان رئيس مجلس الأمن الروسي "دميتري مدفيديف".

وأبدى الرئيس الروسي الأسبق  "دميتري مدفيديف"استعداد روسيا لاستخدام جميع الأسلحة بما في ذلك النووية لحماية أراضيها ، مشدداً "لذلك، لا داعي أن يحاول "بلهاء متقاعدون" من ذوي رتبة الجنرال تخويفنا بالحديث عن هجوم لحلف شمال الأطلسي على شبه جزيرة القرم.

وأضاف "مدفيديف" من المؤكد أنّ أسلحتنا فرط الصوتية قادرة على الوصول إلى أهداف في أوروبا وأمريكا بشكل أسرع بكثير" وأن "روسيا أعلنت أنّها لمثل هذه الحماية يمكنها استخدام ليس فقط قدرات التعبئة، ولكن أيضًا أيّ أسلحة روسية، بما في ذلك الأسلحة النووية الاستراتيجية والأسلحة القائمة على قواعد جديدة".

وواصل ردّه"يجب على المؤسسة الحاكمة الغربية، وعلى جميع مواطني دول الناتو عمومًا، أن يفهموا أنّ روسيا قد اختارت مسارها. لا يوجد طريق للعودة".

في السياق، علّل المتحدث الرسمي باسم الكرملين - الرئاسة الروسية "دميتري بيسكوف" قرار التعبئة الجزئية بكون روسيا الآن تواجه حلف النيتو بكل قدراته اللوجستية.

يأتي ذلك بعد أن أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، 21 أيلول/سبتمبر 2022 ، التعبئة الجزئية لقوات الاحتياط، ملوحاً بإستخدام الأسلحة النووية للدفاع عن روسيا.

وقال الرئيس بوتين في كلمة إن إجراءات التعبئة في روسيا ستبدأ من 21 سبتمبر/أيلول الجاري، "نحن نتحدث عن التعبئة الجزئية. أي أن المواطنين الموجودين حاليا في الاحتياط، وقبل كل شيء، أولئك الذين خدموا في القوات المسلحة، ولديهم تخصصات عسكرية معينة وخبرة ذات صلة، سيخضعون للخدمة العسكرية.

وأشار إلى أن أولئك الذين تم استدعاؤهم للخدمة العسكرية سيخضعون لتدريب عسكري إضافي دون أن يفشلوا، مع مراعاة تجربة عملية عسكرية خاصة، قبل إرسالهم إلى الوحدات".

وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن كييف كانت جاهزة في البداية للمفاوضات لكن تم إعطاؤها أمرا مباشرا بعرقلة جميع الاتفاقات.

وأوضح بوتين في كلمة موجهة للشعب الروسي، أن الغرب تجاوز كل الخطوط والسياسيون غير المسؤولين يتحدثون عن إمداد أوكرانيا بأسلحة هجومية ومعدات لضرب روسيا.

وأضاف الرئيس الروسي أنه عندما تتعرض نزاهتها الإقليمية للتهديد، فإن روسيا تستخدم جميع الوسائل المتاحة، فهذه ليست خدعة.

وتابع في خطابه: "سنتحدث عن الخطوات الضرورية والعاجلة لحماية سيادة وأمن ووحدة أراضي روسيا، وعن دعم رغبة وإرادة مواطنينا في تقرير مستقبلهم وعن السياسة العدوانية لجزء من النخب الغربية، الذين يسعون بكل قوتهم للحفاظ على هيمنتهم، ولهذا يحاولون منع أي مراكز تنمية مستقلة ذات سيادة من أجل الاستمرار في فرض إرادتهم بشكل فاضح على البلدان والشعوب الأخرى، وغرس قيمهم الزائفة ".

وذكّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الغرب بأن روسيا متفوقة في عدد من المكونات على المعدات العسكرية الأجنبية، "نحن نتحدث ليس فقط عن قصف محطة الطاقة النووية في زابوروجيه، بتشجيع من الغرب، والذي يهدد بكارثة نووية ، ولكن أيضا عن تصريحات بعض كبار ممثلي بعض دول الناتو حول إمكانية ومقبولية استخدام الأسلحة للدمار الشامل والأسلحة النووية ضد روسيا.

وأضاف "إلى أولئك الذين يسمحون لأنفسهم بمثل هذه التصريحات فيما يتعلق بروسيا، أود أن أذكركم بأن بلادنا لديها أيضًا وسائل تدمير مختلفة، وفي بعض المكونات أكثر حداثة من تلك الموجودة في دول الناتو".


تابعونا الآن على :


 
حليب الهناء