مستجدات نُشر

حقوق الانسان في مصر تصف حادثة وفاة الشاب مصطفى داخل السجن بـ"الحادث الأسوأ"

حقوق الانسان في مصر تصف حادثة وفاة الشاب مصطفى داخل السجن بـ"الحادث الأسوأ"



انتقد عضو المجلس المصري لحقوق الإنسان جورج إسحاق حادثة وفاة الشاب المصري مصطفى منتصر حامد كان محبوسا احتياطيا في قسم المنتزه في الإسكندرية.


وقال إسحاق تعليقا على الحادثة: إن هذا من أسوأ ما يكون وطالب بزيارة من المجلس الذي يشغل عضويته لأماكن الإحتجاز.

لكن المجلس القومي لحقوق الإنسان نفى أن يكون معبرا عن المجلس وأن كلام جورج إسحق يعبر عن شخصه.

واعتبر المجلس، التصريحات بخصوص الحادثة خروجا غير مقبول عن القواعد والمسالك القانونية المفترض اتباعها في مثل هذه الأمور.

كما انتقدت لجنة المجلس ماوصفته بالادعاءات المغلوطة بخصوص واقعة وفاة المحتجز بأحد أقسام الشرطة في محافظة الإسكندرية في الأسبوع الماضي، واعتبرتها مسيسة.

من جانبه كانت النيابة العامة قد أكدت في نتائج تحقيقاتها في وفاة مصطفى منتصر حامد، عدم وجود شبهة جنائية في وفاته، وأن الوفاة نتجت عن تدهور حالته الصحية.

تابعونا الآن على :


 

مواضيع ذات صلة :

حليب الهناء