مستجدات نُشر

السيد خامنئي للنخالة : أثبتم أنّ أي جزء من المقاومة يستطيع لوحده أن يمرّغ أنف العدو بالتراب

وجّه المرشد الإيراني الأعلى، السيد علي خامنئي رسالة جوابية، اليوم الخميس، للأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، قال فيها: “لقد تلقيت رسالتكم القوية والمبشرة،

السيد خامنئي للنخالة : أثبتم أنّ أي جزء من المقاومة يستطيع لوحده أن يمرّغ أنف العدو بالتراب

وأسأل الله أن يجزيكم خيراً ويقرب النصر النهائي للشعب الفلسطيني المظلوم ومرفوع الرأس”.

وأضاف السيد خامنئي، أنّ “ما حصل مؤخراً ضاعف عزّة حركة الجهاد الاسلامي، ورفع من مكانة مقاومة الشعب الفلسطيني المجيدة”.

وتابع: “أنتم أحبطتم بمقاومتكم الشجاعة خداع الكيان الغاصب”، و”أثبتم أنّ أي جزء من المقاومة يستطيع لوحده أن يمرّغ أنف العدو بالتراب”.

وأردف قائلاً: “أنتم بربطكم الجهاد في غزة مع الضفة، وبدعم بقية فصائل المقاومة لحركة الجهاد استطعتم أن تظهروا للعدو الخبيث والمخادع وحدة جهاد الشعب الفلسطيني”.

وشدد السيد خامنئي على أنه “يجب أن تكون كل مساعي الفصائل الفلسطينية من أجل الحفاظ على هذه الوحدة”.

وفيما اعتبر أنّ “العدو يصبح ضعيفاً، والمقاومة تصبح أقوى”، جدد المرشد الإيراني تأكيده “وقوف إيران إلى جانب الشعب الفلسطيني”.

وسبق أن  هنّأ المرشد الإيراني الشعب الفلسطيني عَقِبَ انتصار المقاومة على الكيان الإسرائيلي، في أيار/مايو 2021، حيث قال في رسالته: “إنّ الاحتلال سيَضعف أكثر فأكثر”.

مواقف السيد خامنئي تأتي بعد التطورات الأخيرة التي شهدها قطاع غزة، حيث كانت “سرايا القدس”، قد بدأت قبل نحو أسبوع، عملية ردّ على عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، وأطلقت صليات من الصواريخ في اتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة. وكان الاحتلال الإسرائيلي قد بدأ عدواناً على قطاع غزّة.

ويوم الأحد الماضي، تمّ الوصول إلى اتفاق على وقف إطلاق النار في قطاع غزة، بتحقيق مطالب حركة الجهاد الإسلامي كاملةً.

وعقب وقف إطلاق النار، وجّه النخالة في كلمة التحية إلى الشعب الفلسطيني، الذي “واجه العدوان بكل صمود”، وقال: “أنحني أمام الشهداء، وأوجّه التحية إلى الشعوب العربية والإسلامية، التي وقفت متضامنةً معنا”.

  • رأي اليوم

تابعونا الآن على :


 

مواضيع ذات صلة :

حليب الهناء