مستجدات نُشر

أبرز ردود الفعل لفصائل المقاومة والقوى السياسية الفلسطينية جراء مقتل القيادي تيسير الجعبري

 

أبرز ردود الفعل لفصائل المقاومة والقوى السياسية الفلسطينية جراء مقتل القيادي تيسير الجعبري

أثار مقتل القيادي في حركة الجهاد الاسلامي تيسير الجعبري عصر اليوم بغارة للاحتلال الاسرائيلي ردود فعل شديدة اللهجة من فصائل المقاومة والقوى السياسية الفلسطينية.

غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة، قالت إن ردَّ المقاومة قادم وبالطريقة التي تحددها قيادة المقاومة، وأضافت أنها في حالة انعقاد وتقدر الموقف بالاشتراك مع الأجنحة العسكرية كافة.

أما حركة حماس فقد أكدت أن " العدو الإسرائيلي بدأ التصعيد على المقاومة في غزة، وعليه أن يتحمل المسؤولية".

وذكرت حماس -في بيان لها- أن المقاومة بكل أذرعها العسكرية وفصائلها موحدة في هذه المعركة، وستقول كلمتها بكل قوة، مشيرة إلى أن العدو الإسرائيلي ارتكب جريمة جديدة وعليه أن يدفع الثمن.

كما أكدت حركة الجهاد استشهاد قائد المنطقة الشمالية في سرايا القدس تيسير الجعبري خلال الغارات، وقالت إن العدو بدأ حربا تستهدف شعبنا وعلينا واجب الدفاع عن أنفسنا وعن شعبنا.

وأشار الأمين العام للحركة زياد النخالة إلى أن العدو بدأ العدوان، وعليه أن يترقب ردنا، وأن اليوم اختبار للمقاومة.

وأضاف النخالة أن القتال بدأ ومن المبكر الحديث عن وساطة بعد سقوط شهداء فلسطينيين، مشيرا إلى أن هذه الحرب فرضت علينا وسنذهب بالرد حتى النهاية.

وشدد النخالة على أنه لا خطوط حمراء لهذه المعركة، وستكون تل أبيب أحد أهداف صواريخنا.

وأدانت الرئاسة الفلسطينية العدوان على قطاع غزة وطالبت بوقفه فورا، وحملت الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية التصعيد.

أما الجبهة الشعبية، فقد حملت -في بيان لها- العدو المسؤولية الكاملة على عدوانه على قطاع غزة، وعن تداعيات جريمة اغتيال القائد في سرايا القدس تيسير الجعبري.

ودعت الجبهة -في بيان لها- إلى الوحدة أمام العدوان، كما دعت كافة الأذرع العسكرية المقاومة للرد.

من جهتها، نعت الجبهة الديمقراطية الجعبري وعددا من الشهداء، وحمّلت الاحتلال الإسرائيلي ما وصفته بتبعات جريمة اغتياله الجبانة.

تابعونا الآن على :


 

مواضيع ذات صلة :

حليب الهناء