مستجدات نُشر

تحركات وزير الدفاع اليمني .. سيناريوهات لمعركة يحبس العالم فيها أنفاسه

 بعد أيام قليلة من مناورة عسكرية ضخمة شاركت فيه مختلف القوات المسلحة اليمنية في محافظة الجوف الحدودية مع السعودية  ، ومشاركة مروحيات عسكرية لأول مرة منذ بدء العدوان وكذا عرض عسكري مهيب في محافظة الحديدة وعلى مقربة من خطوط مرور البارجات الحربية للتحالف وخطوط التجارة العالمية  .. يمم وزير الدفاع اليمني اللواء الركن محمد ناصر العاطفي وجهه صوب الحدود السعودية لتفقد الخطوط الأمامية لقواتهم .

تحركات وزير الدفاع اليمني .. سيناريوهات لمعركة يحبس العالم فيها أنفاسه

في جبهة عبس القريبة من الحدود السعودية ظهر وزير الدفاع العاطفي ليوجه رسائل عسكرية في توقيت حساس ومنطقة جغرافية أكثر حساسية .

ما يضفي أهمية أكثر على هذه الزيارة انها جاءت بعد ساعات من خطاب شديد اللهجة وجهه قائد حركة انصار الله في اليمن السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي عشية الذكرى الثامنة للعدوان على اليمن، نصح فيه السعودية والإمارات بعدم الاستمرار في العدوان لمصلحة أميركا، والتفكير في مصالحهما، وإنجاز اتفاق الأسرى ورفع الحصار ، قائلاً إن طريق السلام هو إيقاف العدوان والحصار، وإنهاء الاحتلال، وإعادة الإعمار، وتعويض الأضرار، واستكمال عملية تبادل الأسرى.

وأكد إن اليمنيين قادمون، في العام التاسع، بترسانة صاروخية فتاكة وبعيدة المدى، ودقيقة الإصابة، وقوية التدمير، وتطال كل منشآت الأعداء التي يعتمدون عليها.

وزير الدفع اليمني العاطفي وخلال زيارته التي تزامنت مع الذكرى الثامنة  للعدوان  ،  حرص على التذكير بالمجازر الكبيرة التي تعرضت لها القوات السودانية في صحراء عبس وغيرها من قوات التحالف والفصائل المحلية الموالية لها .

وقال " رمال صحراء بني حسن تجشأت من جثث المرتزقة والغزاة ومنهم مرتزقة الجيش السوداني، وقيادة الجيش السوداني يعرفون أن تلك الصحاري امتلأت بجثث جنودها، الذين تم إرسالهم إلى اليمن كمرتزقه مقابل فتات المال المدنس وهم يخفوا ذلك على الشعب السوداني الشقيق ويجب على الشعب السوداني معرفة ذلك".

اختيار صنعاء والمسؤولين العسكريين لنقاط حساسة لتوجيه الرسائل العسكرية للتحالف وخصوصا السعودية والامارات ’ تنطوي على الكثير من التهديد والوعيد والتحذير للدولتين من مغبة عدم تلبية المطالب التي ترفعها وفي مقدمتها المطالب الإنسانية ، إلى رحيل القوات الأجنبية , و الإصرار على استعادة كافة المناطق وعدم السماح بتمركز القوات الخارجية في أي بقعة جغرافية في الجمهورية اليمنية .

وأكد على حتمية زوال الغازي والمحتل من كل تراب الأرض اليمنية إما سلماً أو تنكيلاً وإذلالاً به.. مشيراً إلى تحركات التحالف في المحافظات الجنوبية والشرقية والجزر اليمنية .

وفيما أكد وزير دفاع صنعاء التمسك بالسلام " العادل والمنصف والمشرف" ، توعد بالرد المزلزل والحاسم لأي تصعيد من التحالف .

واعتبر ما يجري اليوم من قبل الخونة والعملاء في المحافظات اليمنية الجنوبية والشرقية المحتلة من تسليم للجزر وإنشاء للقواعد العسكرية الأمريكية الصهيونية وتدنيس المياه الإقليمية، عاراً على المرتزقة.. مؤكداً أن الشعب اليمني وكل أبنائه الأحرار لن يقبلوا بمثل هذه التدخلات العدوانية الاحتلالية مهما كانت التضحيات وبلغ حجمها.

 وكان اللواء العاطفي وخلال العرض العسكري الأخير في الحديدة ،  قد المح بقصف الموانئ السعودية والاماراتية في حال عدم السماح للسفن التجارية بالوصول إلى ميناء الحديدة , معلنا عن قدرة قواتهم على فرض معادلة " الميناء بالميناء " .

كل التحركات تؤكد ان الحكومة اليمنية في صنعاء ترسم السيناريوهات للعودة المحتملة الى المواجهة العسكرية بعد تعثر المفاوضات , وتؤكد من خلال رسائلها الصريحة انها لن  تسمح بان تتحول الحرب الى صراع يمني يمني ، بل ستصوب أسلحتها الردعية الاستراتيجية صوب أهداف حساسة في العمقين السعودي والاماراتي .. ومن المعطيات تؤكد ان الحدود السعودية والبحر الأحمر  .. بل ان المعركة البحرية ستغلق البحر الأحمر ويجعل الاقتصاد العالمي المترنح  تحت رحمة قرار صنعاء , بل وتجعل العالم يحبس أنفاسه من انهيارات اقتصادية لا يقوى العالم عليها .

  • عرب جورنال

تابعونا الآن على :


 

مواضيع ذات صلة :

حليب الهناء