مستجدات نُشر

تظاهرات حاشدة في اليمن تنديدا بإحراق نسخة من المصحف الشريف في السويد

شهدت العاصمة صنعاء ومدن يمنية أخرى ، اليوم، تظاهرات حاشدة  تنديداً بإحراق نسخة من المصحف الشريف من قبل متطرفين في السويد

تظاهرات حاشدة في اليمن تنديدا بإحراق نسخة من المصحف الشريف في السويد

ورفعت الحشود الجماهيرية الشعارات المؤكدة على السخط والرفض الشعبي للإساءات الغربية المتكررة والمتعمدة للرموز والمقدسات الإسلامية، وآخرها إحراق أدوات اللوبي الصهيوني نسخة من المصحف في السويد.

واستنكرت الجماهير اليمنية بشدة استمرار مثل هذه الممارسات العدائية المستفزة لمشاعر مليار ونصف المليار مسلم في العالم.. مؤكدة على ضرورة التحرك الجاد لردع ومحاسبة المتورطين في هذه الجرائم وكل من يتمادى في المساس بالمقدسات والحيلولة دون تكرارها.

وردد المشاركون، هتافات منددة بإجرام واستخفاف الغرب بمشاعر المسلمين، والمطالبة بالاستنفار لمواجهة أعداء القرآن والمخططات الصهيونية التي تستهدف الأمة ومقدساتها.

واعتبروا الأعمال المسيئة والمعادية للمقدسات، دليلا على مدى الحقد والإجرام والكراهية التي يكنها الأعداء للإسلام والمسلمين، وما صل إليه الغرب من إفلاس وانحطاط أخلاقي.

وأكد البيان الصادر عن المسيرة الجماهيرية في صنعاء  ، أن قوى الطاغوت والاستكبار في العالم والمتمثل بأمريكا واللوبي الصهيوني المتحكم في الغرب، تسعى لنشر الثقافات والمفاهيم البطالة والخاطئة المسيئة لله جل شأنه، والمؤثرة سلبا على العلاقة الايمانية به.

ودعا بيان المسيرة الغرب إلى التحرر من الصهيونية اليهودية التي سيطرت عليهم وأذلتهم وأفسدتهم وأحكمت السيطرة عليهم بشكل تام واستعبدتهم إلى أبعد حد.

كما دعا قادة الغرب ومجتمعات الدول الغربية للكف عن الإساءة لله تعالى، وأنبيائه، وخاتم وسيد الأنبياء والرسل محمد صلوات الله عليه وعلى آله، والكف عن العداء لكتاب الله وكلماته، والكف عن إحراق المصاحف ومحاربة تعاليم الله.

وأشار بيان المسيرة الجماهيرية، إلى أن ما يشهده الغرب من ممارسات عدائية متكررة ضد المقدسات الإسلامية، يعكس ما وصلت اليه الحكومات الغربية من إفلاس أخلاقي وسياسي.

وأكد أن على حكومة السويد أن تتحمل تبعات هذه الجريمة النكراء، كونها من سمحت بتنظيم هذه المظاهرة، وأن تقدم اعتذارا رسميا للمسلمين، وتحاسب المجرمين، وتضمن عدم تكرار الإساءات للقرآن الكريم والرموز والمقدسات الإسلامية.

ودعا البيان شعوب الأمة العربية والإسلامية للعمل على تشكيل رأي عالمي يحول دون تكرار هذه الانتهاكات بحق الإسلام ومقدساته، والتحرك الشعبي العملي للتصدي لكل من يتمادى أو تسول له نفسه المساس بالمقدسات.

كما أكد على ضرورة تحرك الأنظمة العربية والإسلامية للدفاع عن الإسلام ومقدساته، وأن تتخذ إجراءات عقابية حاسمة بحق من ينتهك مقدسات الأمة الإسلامية، إضافة إلى مقاطعة حكومة السويد وطرد سفرائها من الدول العربية الإسلامية.

تابعونا الآن على :


 

مواضيع ذات صلة :

حليب الهناء