يوليو 10, 2024 - 10:36
انقسامات داخل الحزب الديمقراطي حول ترشح بايدن للانتخابات الرئاسية

واشنطن _ عرب جورنال 

كشف مصادر أمريكية، أن الديمقراطيين في مجلس النواب بالكونغرس الأمريكي منقسمون حول ترشيح الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن عن حزبهم في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأشار موقع Punchbowl الإخباري نقلا عن مصادر إلى أنه عقب اجتماع أعضاء الحزب الديمقراطي في مجلس النواب يوم الثلاثاء، والذي نوقشت فيه مسألة ترشيح بايدن، لم يكن هناك إجماع حول ترشيحه، وقال: "هناك الكثير من الحديث عن الوضع الصعب الذي يعيشه الديمقراطيون".

وبحسب مراسل الموقع، قال أحد المشرعين الداعمين لبايدن إن لقاء الثلاثاء "بدا وكأنه جنازة". بدورها أعربت عضو مجلس النواب جاهانا هايز (من ولاية كونيتيكت)، عن رأيها بأن ترشيح نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس بدلا من بايدن سيؤدي حتما إلى هزيمة الديمقراطيين في الانتخابات.

ويشير موقع "أكسيوس" نقلا عن أعضاء حزب بايدن، الذي لم يكشف عن هويته إلى أن "بعض المشرعين الديمقراطيين يدافعون عن بايدن، بينما يشكك آخرون في قدرته على هزيمة الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات، وأغلبية الحزب تدعمه، مما يعني أنه سيبقى في السباق الانتخابي".

هذا وقد أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" بأن تدهور حالة بايدن تزايد بشكل كبير في الأشهر الأخيرة وأصبح الأمر أكثر إثارة للقلق خاصة بعد فشل مناظرته مع ترامب.

وجرت المناظرة الأولى بين بايدن وترامب يوم 27 يونيو الماضي. ومن المقرر أن تجري الجولة المقبلة في 10 سبتمبر، أي بعد ترشيح بايدن رسميا لانتخابات الرئاسة عن الحزب الديمقراطي.

وتسبب أداء بايدن في المناظرة مع الجمهوري دونالد ترامب، بحالة من الذعر والفوضى في معسكر الديمقراطيين، حيث صدرت دعوات له للانسحاب من السباق الرئاسي، لكن البيت الأبيض وجو بايدن نفسه أكدا أن ذلك لن يحصل.

كما صرح بايدن اليوم السبت الماضي، خلال حدث لجمع التبرعات لحملته الانتخابية في مدينة نيويورك، بأنه على ثقة تامة من قدرته على أداء مهامه كرئيس للبلاد.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة يوم 5 نوفمبر المقبل.